نبذة عن الكلية

تأسست كلية الآداب ببني وليد مطلع العام الجامعي 1992-1993 تحت اسم (كلية التربية)، وكانت تابعة في ذلك الوقت إلى جامعة التحدي سابقا- بسرت، ثم انتقلت تبعيتها لجامعة ناصر سابقا- خلال المدة من 96-1997الى -1999 تحت اسم (كلية الآداب والعلوم)..وفي العام الجامعي1999-2000 عادت تبعيتها الى جامعة التحدي سابقا مرة أخرى.

ومع تأسيس جامعة الأقسام ببني وليد في العام الجامعي 2000- 2001 انتقلت هذه الكلية مرة أخرى الى جامعة المرقب سابقا حتى تم تخريج الطلبة الملتحقين مسبقا بها.. وحل محلها في بني وليد قسم العلوم السلوكية بجامعة الأقسام بأقسامها الخمس (علم النفس – علم الاجتماع – علم التفسير – الجغرافيا – اللغة الانجليزية) وقد ضمت الكلية خلال تلك الفترة عدد من الأقسام في العلوم الإنسانية والتطبيقية.

وفي العام الجامعي 2004-2005 ألحقت الكلية بجامعة 7 أكتوبر سابقا لتواصل دورها الفاعل ،مع كليات الجامعة الأخرى، في تعزيز مسيرة التعليم ورفد المجتمع بأجيال من الخريجين الذين يقدمون خدمات جليلة للمجتمع .

رؤيـة الكليــة

تحرص كلية الآداب بني وليد على إعداد خريج مؤهل علمياً وعملياً، بشكل مميز وقادر على الانطلاقة والمنافسة في سوق العمل، وتحقيق الكفاءة والفعالية في خدمة المجتمع من خلال اعتماد الخطط وبرامج الدراسة المتطورة التي تفي بمتطلبات معايير الجودة في العملية التعليمية.

الرسالة

انطلاقا من الدور الرائد لجامعة بني وليد في نشر وتطوير العلوم في مختلف مجالات المعرفة، تسعى كلية الآداب / بني وليد إلى نسعى لنشر المعرفة الأكاديمية والارتقاء بها في مجالات العلوم الإنسانية المختلفة من خلال اعتماد برامج علمية عالية المستوى والمساهمة في عمليات البحث ورفد المؤسسات الاجتماعية بالخبرات والطاقات البشرية المؤهلة والمتخصصة علمياً وبما يحقق الاستثمار الأمثل لرأس المال البشري.

أهداف الكليــة

– إعداد الكوادر العلمية المؤهلة لتأمين متطلبات التطور والإبداع في المجتمع .

– المساهمة في بناء قاعدة علمية متطورة وتزويد مؤسسات المجتمع بما تحتاجه من تخصصات في مختلف المجالات .

– المساهمة في بناء نظام تعليمي يتميز بالمرونة والجودة وتوظيف التقنيات الحديثة في غرض ومعالجة المعلومات في فروع المعرفة الإنسانية كافة

– الانفتاح على المجتمع المحلي عن طريق تلمس مشكلاته واحتياجاته وإخضاعها للدراسة والبحث العلمي وإيجاد الحلول المناسبة لها.

– العناية والاهتمام بالموروث الثقافي وتطويره بما ينسجم مع الاتجاهات المعاصرة.

– تنمية قدرات الإبداع والتفكير العلمي للطلبة وتدريبهم على مهارات الاتصال والتفاعل مع الآخرين في مجتمع متغير.

– إقامة الندوات والمؤتمرات وحلقات النقاش في مختلف مجالات المعرفة الإنسانية.

كلمة عميد الكلية

بما أن التعليم العالي بحكم طبيعته ووظائفه يمس كافة مؤسسات ومجالات المجتمع والمستثمر النهائي لتكوين وعي، فإن كلية الآداب بني وليد، و انطلاقا من الدور الرائد لجامعة بني وليد في نشر وتطوير العلوم في مختلف المجالات، تسعى إلى نشر المعرفة الأكاديمية وبناء الإنسان.

إن أهداف كلية الآداب لا تكمن في تخريج الطلاب فقط، بل أهميتها في كونها مكان للبحث والتأهيل مهمتها رفد المجتمع بالكوادر العلمية والفنية المؤهلة وتقديم خدمات له، فلم تعد الدراسة مجرد مقررات لابد أن يدرسها الطالب بل هي عطاء مستمر ومتجدد.

وفي هذا الإطار تطمح كلية الآداب إلى تأسيس علاقة شراكة بينها وبين مؤسسات المجتمع المختلفة وبما يحقق التوازن بين حاجات المجتمع من الخريجين من جهة ومخرجات العملية التعليمية من جهة أخرى فالتعاون بين الجامعات ومؤسسات المجتمع يعد أحد الوسائل التي تحقق التلاحم بين التعليم واحتياجات التنمية والتطورات التي يشهدها العالم من حولنا.

أقسام الكلية

قسم اللغة الإنجليزية

الدراسات الإسلامية

قسم اللغة العربية

قسم علم الإجتماع

قسم التفسير

قسم الجعرافيا

قسم التاريخ

قسم الإعلام

قسم علم النفس

قسم اللغة الفرنسية

قسم المكتبات

قسم الآثار